|   الرئيسية     |   اتصل بنا   |   أعلن معنا   |   للنشر معنا     | 
    الأخبار         بالفيديو. بنكيران من مُعتصمه بالرباط: ‘مالقيت معامن نتفاوض لتشكيل الحكومة             المجلس العلمي يتراجع عن فتوى قتل المرتد وهذه مسوغاته             وزارة بالمختار تعلن انطلاق عملية تكوين الأساتذة المتعاقدين             صور/ منزل فخم في بريطانيا معروض للبيع بـ 2.5 دولاراً فقط!             بالفيديو.. الكاميرون تخطف كأس إفريقيا من مصر             قيادات داعشية تنقلب على البغدادي وتنقض بيعته             خيانة زوجية بدار البريهي تكشف مخبأ سريا لإعداد برامج للجزيرة             محتجون يرشقون القوات العمومية بالحجارة في الحسيمة (فيديو)             دركي معتقل في ملف المخدرات: أنا أنفذ تعليمات رؤسائي المباشرين             البارزاني: سأعلن استقلال كردستان إذا تولى المالكي رئاسة الحكومة             بالفيديو.. الأسد في أول تصريح له بعد تحرير حلب            قاعة جامعة علوم الصحة تهتز بعد دخول الملك اليها            شاهد... ركل محجبة على ظهرها ورميها من أعلى الدرج في مترو برلين!             النص الكامل لخطاب الملك            الرئيس الذي لا يستطيع الرحيل            عامان مرّا على آخر انتخابات تشريعيَّة بالمغرب، هل ساهمت نتائجها في تغيير إيجابيّ؟           
صوت وصورة

بالفيديو.. الأسد في أول تصريح له بعد تحرير حلب


قاعة جامعة علوم الصحة تهتز بعد دخول الملك اليها


شاهد... ركل محجبة على ظهرها ورميها من أعلى الدرج في مترو برلين!


النص الكامل لخطاب الملك


محمد السادس يشعل مواقع التواصل بقرعه الطبل (فيديو)


أخر كلمة لمعمر القذافي لعائلته قبل خروجه من سرت


أبو حفص واختيار الاستقلال


فقط في مدينة العرائش اعتقدو أنه مجنون فأصابهم الذهول من فصاحة لسانه


عاجل: فيضانات خطيرة في هذه الأثناء بمنطقة أوريكة

 
خدمات

مديرية الأمن الوطني: مباراة توظيف 5000 رجل أمن


فتح باب الترشيح لآلاف المناصب لولوج صفوف القوات المساعدة

 
كاريكاتير و صورة

الرئيس الذي لا يستطيع الرحيل
 
إعلانات
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
ترتيبنا بأليكسا
Flag Counter maghrebpress.net-Google pagerank and Worth
 
 

عناقيد أمل "الرسالة التربوية" تبدع وتقنع في احتفالاتها الختامية بفضاء هوليود


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 يوليوز 2014 الساعة 36 : 03



منذ ما يزيد عن ثلاثة أشهر والاستعدادات قائمة على قدم وساق لأخراج نسخة معيارية لحفلات ختامية تحت شعار" أحبك يا وطني" لتكون الأجمل والأروع من كل ماسبقها من حفلات اختتام للموسم الدراسي بمؤسسة الرسالة التربوية بسلا. وهكذا كان ، فقد تأتى للمشرفين والمؤطرين وهيئة التدريس والتلاميذ وأوليائهم أن يشهدوا  قبل أيام فقط على قمة في العطاء الاحتفالي بالمركب الثقافي والسينمائي هوليود بسلا من توقيع عناقيد أمل هذه المؤسسة التربوية ذات المشروع الهادف ، الشمولي ، المتنوع والطموح .

فقد حضرت في هذه الاحتفالات الاختتامية، حشود من المدعويين ملأت جنبات القاعة وفاقت المتوقع كما شوهدت وهي تصفق بحرارة على كل الأعمال التي أنجزها التلاميذ بمختلف أعمارهم من فوق خشبة المسرح ، والبهجة والسرور ترتسمان على محيا كل معجب بأداءاتهم البريئة والعفوية والصبورة.

ولم تكن تلكم الفقرات الفنية والمسرحية والتعبيرية والملحمية والأيقاعات الموسيقية والأغاني الجميلة لتلتئم وتنجح لولا صبر وفطنة من أداها من تلاميذ المؤسسة، وأساسا، بفضل التوفيق الرباني لأحباب الله، رجال ونساء المستقبل، وأيضا، وبكل فخرواعتزاز، بما تنتجه وتبدع فيه حنكة وحكمة قائدي الأوركسترا أستاذي الموسيقى سهام وعبدالناصر مكاوي، والمجهود المضني لأستاذة التعبيرالفني والتربية التشكيلية أيمان الشرقاوي، وكذا العمل الدؤوب لمختلف الأساتذة المؤطرين للفقرات، وأطروأعوان المؤسسة ، كل في مجال تخصصه، والذين استحقوا والتلاميذ أصدق آيات الشكر وأسمى عبارات التقدير من قبل مدير المؤسسة والجمهور الشاهد على أعمالهم الأبداعية الرائعة.

 والله لقد أمتعونا وأفحمونا  وأطربونا وسحرونا هؤلاء الصبية، حقا وحقيقة، بافكارهم الأبداعية وبمواهبهم الخلاقة مثلما فاجئونا بتلقائيتهم التعبيرية في أداء العروض والتي سرت الناظرين شكلا ومضمونا رغم ما شابها أحيانا من هفوات تقنية تحصل عادة لكل الهواة وقد تحصل حتى للمحترفين.

كيف لك وانت تعيش في أجواء احتفالية غنية بالمضامين القرآنية والقيم النبوية ومفعمة بحب الوطن  والمواطنة ومثقلة بتقدير وتثمين قيم الأبوة والأمومة والرعاية والتآخي والتسامح والنبل وحب المعرفة والعلم وتنوع اللغات، أن لا تشعر بالأنس وجميل الصحبة وتتشوف الى المرتقب من اللوحات الفنية وتتوق الى القادم من الفقرات المبرمجة.

فتحت الأضواء الكاشفة وما تصاحبها من عتمة ساحرة، وعلى أيقاع النغمات والمؤثرات الصوتية والبصرية المنبعثة بتناسب وتناسق من  استوديوالبث الأذاعي الداخلي للقاعة ومن قاعدة البيانات المعلوماتية للمؤسسة ومن تشكيلاتها الموسيقية،

تظهر أحيانا وتختفي أحيانا أخرى خلف الكواليس تلكم الدرر والجواهر المتلئلئة من أشبال المؤسسة

في أبهى الحلل وأزهى الصور، وفي كل مرة تتبدل وتتشكل كأزهار الربيع البديع حسب المطلوب في الوصلة الموسيقية أو المشهد الدرامي أو الرقصة التعبيرية أواللوحة الفنية.

لم نكن نحن ولاغيرنا لنخلف الموعد مع هذه الرياحين الملائكية العطرة التي أثثت المشاهد وأطربت المجالس بعفويتها وبراءتها وطلاقتها التعبيرية وهي ترنو الى مستقبل علمي وتربوي زاهر.

لقد حلقوا بنا في سماء الروح بتلاوة استهلالية لآيات من الذكر الحكيم وتقديم أنشودة " بسم الله" أدتها فرقة من براعم المؤسسة بعد تحية للعلم الوطني، ثم أغنية" بلادي أجمل البلدان" ،وجاءت لتكمل المشهد الوطني فرقة من خارج المؤسسة بالطبول الحديثة مزينة بشعار المملكة فقدمت لوحاتها الاستعراضية أيضا.. وهكذا استمرالحفل بتقديم العديد من الألحان والأغاني والقصائد باللغتين العربية والفرنسية أبطالها تلاميذ المؤسسة، وفي كل مرة يرحب بالجمهور بخطاب تمتزج فيه اللغات العربية والأمازيغية والفرنسية والانجليزية بالاضافة الى الاستمداد من التراث الصحراوي الأصيل ، حيث قدمت رقصة جميلة من الفن الحساني سبق و أن عرضها أكثر من مرة تلاميذ المؤسسة في المهرجان الدولي للطفل بتركيا بحضور ممثلين عن 40 دولة مشاركة، ونالت الاعجاب وهو ما يعزز بالفعل هويتنا ووحدتنا الترابية في الخارج وينافح عن أطروحتنا الوطنية أمام خصوم المملكة المغربية .

وتوالت الفقرات الممتعة دون ملل بأداء مشخص بالصور لأغنية بالفرنسية حول حقوق الطفولة ثم عرض قصير لحكاية "الغراب والصقر" من مخزون نادي الكاتب الصغير المحدث بالمؤسسة ، الى تشخيص لمسرحية باللغة الانجليزية حول صحة الانسان ورقصة تعبيرية أخرى بذات اللغة ،وفي كل مرة كان يؤتى بطفل أو طفلة من نوابغ المؤسسة في الموسيقى لامتاع الحضور برنات جميلة تصنعها أناملهم على آلة البيانو

. وأقيم على هامش قاعة الاحتفال ، معرض لوحات تشكيلية جذابة تفننت وأبدعت فيها ريشة صغار فناني المؤسسة برسم وتجسيد أحلامهم وانطباعاتهم حول مشاهد الحياة السارة والمحزنة.

 ولأنه من غير الممكن أن نحصر كل ما سر الناظرين في هذه الاحتفالات ، فأنه لا بأس أن نشير الى بعض ما تجاوبت معه القلوب والأيدي و حتى الأرجل أحيانا كرقصات أحواش والركادة والاندلسية والشمالية والامازيغية واجبالة واريافة، وأغاني "الشاون يانوارة" و"ما تقيش بلادي" ، وقصائد أخرى باللغتين مؤثرة في الروح والوجدان، تغنت بالأم وبالأخلاق المحمدية وبفضل العلم والمعرفة على الانسان.وكانت المفاجأة التي أعلنت من فوق الخشبة هي حمل أول تلميذة سجلت بالمؤسسة على "المزفة" والسير بها عبر جنبات القاعة في جو احتفالي تزينه مختلف الألوان الزاهية.

ونالت أيضا مسرحيات "تحيا الرياضيات" و"نهرأبي رقراق" "وسيد المخلوقات" نصيبها الأوفر من تصفيقات وتهليلات الحضور لما قدمه أبطالها الصغار من جميل التعبير وعفوية العرض.

و هكذا أطلق العنان لمواهب التلاميذ وملكاتهم الفياضة و المؤطرة من لدن أساتذتهم في الشعروالرياضة وفن الالقاء والرقص والتعبير الجسدي والتشخيص المسرحي والانشاد وغير ذلك ،فأدلى كل بدلوه بأسلوب بديع وأداء أجمل يسر العين ويطرب الفؤاد.

ولأن الحق لمن استحق والتكريم لمن كد واجتهد وتخلق ، فقد دأبت المؤسسة على مجازاة تلاميذتها بأفضل ما أجبلت عليه الأنفس و تنشرح له الصدور .. فمن "وشاح التميز" ووشاح "المبدع الصغير"  وشواهد تقديرية الى منحهم ميداليات وجوائز ثمينة ذات قيمة نفعية وعلمية ورمزية،والتنويه بمجهوداتهم الجبارة أمام الملأ لمزيد من حشد للهمم ورفع للتحدي وركوب للصعاب، حيث تم تتويج التلاميذ الثلاثة الأوائل من كل مستوى دراسي ونالوا درجات الاستحقاق وجوائز قيمة ونشرت أسماؤهم مرئية على الشاشة الكبرى للقاعة ، كما منحت  صاحبة أعلى معدل في المؤسسة، التلميذة هبة الشايب<9.76>

وتلميذ وتلميذة من المتفوقين أيضا ، أجهزة الكترونية للتواصل والمهاتفة عبر شبكة الويب، وكذا الاحتفاء بأنبغ التلاميذ في الفيزياء والرياضيات وأفضلهم نموذجا في السلوك ومثالا في المواظبة طوال مشوارهم الدراسي.

ومن الأندية التي تنشط داخل المؤسسة وتوج أعضاؤها التلاميذ أيام الاحتفال نجد على سبيل المثال لا الحصر :

-نادي القرآن الكريم-نادي البيئة-نادي الخط باللغتين-نادي الكاتب الصغير –نادي القراءة والكتابة والشعر-نادي الفنان الصغير-نادي السفير الصغير-نادي فنون الحرب-نادي السباحة

 

تغطية من عين المكان : عبدالفتاح المنطري(صحافي متعاون)

 

 

 


822

0






 

 

 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

المرجو من المعلقين احترام آداب وأخلاقيات النقاش وعدم التعرض للسب والمساس بالمقدسات


اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حركة 20 فبراير تعترف أخيراً بفشلها في تعبئة الجماهير للاحتجاج بالمغرب

"الحكومة الإستسلامية"

عناقيد أمل "الرسالة التربوية" تبدع وتقنع في احتفالاتها الختامية بفضاء هوليود





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  سياسة

 
 

»  المغرب

 
 

»  المغرب العربي

 
 

»  العالم العربي

 
 

»  حول العالم

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  الرياضة

 
 

»  الثقافة والفن

 
 

»  إسلاميات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  أخبار الحوادث

 
 

»  عدالة

 
 

»  الصحة والأسرة

 
 

»  أخبار المهاجر

 
 

»  إعلام

 
 

»  الجهات

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  حوارات

 
 

»  مواقف وآراء

 
 

»  كل نفس ذائقة الموت

 
 

»  تعليم

 
 

»  خدمات

 
 

»  قراءة في الصحف

 
 
قراءة في الصحف

عاجل .... بالفيديو نايضة بعد اكتشاف أن إمتحان الرياضيات سرب قبل يوم الإمتحان بالبيضاء

 
استطلاع رأي



 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
الثقافة والفن

بالفيديو .الشاب خالد: سعد المجرد اغتصب العديد من الفتيات وهو طيش الشباب


متفرجون ينسحبون من مهرجان مراكش بعد عرض فيلم فرنسي يتضمن مشاهد جنسية


توقيف عرض فيلم في سينما بالرباط بسبب مشاهد جنسية

 
مواقف وآراء

الساسي: البيجيدي والبام أبناء منظومة التحكم


خالد الجامعي يكتب عن خــزعــبــلات بــنــكــيـــران


الهيني يقدم للحكومة حلا “سحريا” لملف أساتذة الغد

 
إسلاميات

المجلس العلمي يتراجع عن فتوى قتل المرتد وهذه مسوغاته


فيديو.. فتوى سعودية : زنا المحارم والقتل أهون من ترك صلاة الفجر


بالفيديو: الملك يحيي ليلة المولد النبوي

 
تعليم

وزارة بالمختار تعلن انطلاق عملية تكوين الأساتذة المتعاقدين

 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

   |   الرئيسية     |   اتصل بنا   |   أعلن معنا   |   للنشر معنا     | 
 شركة وصلة  اعلن معنا