|   الرئيسية     |   اتصل بنا   |   أعلن معنا   |   للنشر معنا     | 
    الأخبار         بالفيديو. بنكيران من مُعتصمه بالرباط: ‘مالقيت معامن نتفاوض لتشكيل الحكومة             المجلس العلمي يتراجع عن فتوى قتل المرتد وهذه مسوغاته             وزارة بالمختار تعلن انطلاق عملية تكوين الأساتذة المتعاقدين             صور/ منزل فخم في بريطانيا معروض للبيع بـ 2.5 دولاراً فقط!             بالفيديو.. الكاميرون تخطف كأس إفريقيا من مصر             قيادات داعشية تنقلب على البغدادي وتنقض بيعته             خيانة زوجية بدار البريهي تكشف مخبأ سريا لإعداد برامج للجزيرة             محتجون يرشقون القوات العمومية بالحجارة في الحسيمة (فيديو)             دركي معتقل في ملف المخدرات: أنا أنفذ تعليمات رؤسائي المباشرين             البارزاني: سأعلن استقلال كردستان إذا تولى المالكي رئاسة الحكومة             بالفيديو.. الأسد في أول تصريح له بعد تحرير حلب            قاعة جامعة علوم الصحة تهتز بعد دخول الملك اليها            شاهد... ركل محجبة على ظهرها ورميها من أعلى الدرج في مترو برلين!             النص الكامل لخطاب الملك            الرئيس الذي لا يستطيع الرحيل            عامان مرّا على آخر انتخابات تشريعيَّة بالمغرب، هل ساهمت نتائجها في تغيير إيجابيّ؟           
صوت وصورة

بالفيديو.. الأسد في أول تصريح له بعد تحرير حلب


قاعة جامعة علوم الصحة تهتز بعد دخول الملك اليها


شاهد... ركل محجبة على ظهرها ورميها من أعلى الدرج في مترو برلين!


النص الكامل لخطاب الملك


محمد السادس يشعل مواقع التواصل بقرعه الطبل (فيديو)


أخر كلمة لمعمر القذافي لعائلته قبل خروجه من سرت


أبو حفص واختيار الاستقلال


فقط في مدينة العرائش اعتقدو أنه مجنون فأصابهم الذهول من فصاحة لسانه


عاجل: فيضانات خطيرة في هذه الأثناء بمنطقة أوريكة

 
خدمات

مديرية الأمن الوطني: مباراة توظيف 5000 رجل أمن


فتح باب الترشيح لآلاف المناصب لولوج صفوف القوات المساعدة

 
كاريكاتير و صورة

الرئيس الذي لا يستطيع الرحيل
 
إعلانات
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
ترتيبنا بأليكسا
Flag Counter maghrebpress.net-Google pagerank and Worth
 
 

أزولاي : العالم أصبح يكتب الحرية والدمقراطية بالعربية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 أبريل 2011 الساعة 01 : 23


و م ع : القاهرة

أكد السيد أندري أزولاي مستشار صاحب الجلالة رئيس مؤسسة "آنا ليند" الأورومتوسطية للحوار بين الثقافات أن العالم العربي يشهد نهضة تنادي بقيم عالمية، وأن الشعوب حول العالم اليوم "ترى كيف أن الديمقراطية والحرية والعدالة باتت تكتب باللغة العربية".

الشعوب حول العالم ترى اليوم كيف أن الديمقراطية والحرية والعدالة تكتب باللغة العربية (السيد أزولاي)

وقال السيد أزولاي، في افتتاح منتدى الحوار الإعلامي العربي الغربي اليوم الأربعاء بالقاهرة، "اليوم يشهد انطلاقة وخروجا من الوضع القديم والعالم بأكمله أصبح يتطلع إلينا في العالم العربي باعتبارنا جزءا حيويا ونابضا من العالم، وشعوبا ومنطقة تلتزم وتعمل على بناء المستقبل بثقافة تتسم بالكرامة والحرية والعدالة باعتبارها انطلاقة كبرى نحو التغيير".

وفي سياق هذه التحولات التي تشهدها المنطقة العربية، تحدث السيد أزولاي عن الإصلاحات الدستورية التي دعا اليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس في خطابه الأخير والتي قال إنها تكتسي طابعا تاريخيا وشاملا.

واستعرض التحديات التي تواجه العالم العربي والغربي والتي تعد "صدام جهل" وليس "صدام حضارات"، لافتا إلى أن التاريخ يطرق أبواب العرب والأوروبيين حتى لا يفوتوا هذه الفرصة لبناء مستقبل مشترك معا; مبني على قيم مشتركة مثل التمدن والتنوع والعدل، معبرا عن تفاؤله وثقته بمستقبل ما يحدث في المنطقة العربية.

وأشار إلى التقرير، الذي أعدته المؤسسة حول الثقافات والتيارات المختلفة، والذي قال إنه يعد بمثابة خارطة طريق للتعرف على كيفية قيام الأجيال الجديدة بالتخطيط لمستقبلهم، مبرزا أن المؤسسة جعلت كخيار لها وضع الحوار بين الثقافات في خدمة السياسة للتصدي للتشنجات والتوترات الإيديولوجية والفلسفية التي تضعف اليوم عددا غير قليل من المجتمعات الغربية.

وطالب السيد أزولاي بضرورة أن يتقبل الأوروبيون الواقع الجديد وينظروا له نظرة جديدة إذا أرادوا بناء مستقبل مشترك وتفادي النظرة الخاطئة للاسلام والمسلمين، مذكرا في هذا الصدد بتصريحات مفتي الديار المصرية الشيخ علي جمعة التي قال فيها إن الدين هو أساس التسامح والحرية وليس دافعا للكراهية في ما بين الناس، عكس التصريحات التي تخرج من دول غربية، يتعين القطع معها، والتي ترى بأنه من الصعب التعامل مع الإسلام وبناء مستقبل مشترك مع الدول الإسلامية.

ومن جهته، أشاد الأمين العام لجامعة الدول العربية السيد عمرو موسى بالجهود التي يبذلها السيد أندري أزولاي على رأس مؤسسة "آنا ليند" من أجل مد الجسور بين الثقافات والمجتمعات الغربية والعربية، مؤكدا أن هذا التوجه من الجامعة في اختيار السيد أزولاي وترشيحه لتولي منصب رئيس هذه المؤسسة يعكس التشبث العربي بقيم التسامح والحوار بين الأديان.

وقال موسى إن العالم العربي يمر بمرحلة تحول كبرى في مسيرته، حيث بات يشهد عهدا جديدا نحو بناء دولة المؤسسات التي تحترم الحقوق وتقنن الالتزامات والمسؤوليات القائمة على الديمقراطية والمستهدفة للحكم الرشيد والتنمية والعدالة الاجتماعية واحترام حقوق الإنسان.

واعتبر أن هذا التحول ساعدت عليه حرية الإعلام وتبادل المعلومات وعلى وجه الخصوص ما بات يعرف بالإعلام الموازي في العالم الافتراضي "الانترنت"، مؤكدا أن للإعلام الآن دور أصيل ورئيسي في تشكيل التحولات الاجتماعية والوعي وبناء المعرفة.

وأشار إلى أن صعود جيل جديد له رؤيته وتطلعاته كشف من جهة عجز الإعلام التقليدي عن اللحاق بركب هذا التحول، حيث باتت فضاءات الانترنت الإعلامية أكثر تعبيرا عن روح هذه التحولات، مبرزا أن هذا الواقع "يضعنا أمام تساؤلات متعددة حول تقاطع الأدوار بين كل من الإعلام التقليدي والإعلام الجديد ضمن ما نشهده من تحولات".

واعتبر موسى أن الإعلام يعد أهم وأخطر جزء من مكونات العلاقة التي تجمع الغرب بالعالم، موضحا أن الصورة المنقولة كان لها أثر بالغ في تكوين الرأي العام العالمي حول ما يجري في المنطقة العربية وفي تعزيز الفهم بين الأطراف المختلفة لهذا العالم.
وأضاف أن هذه الصورة نجحت في بناء جسور عجزت السياسات عن القيام بها وتحقيق كفاءتها على مدى الأعوام الكثيرة الماضية، وهو ما يضع المسؤولين العرب أمام حقيقة مهمة تتعلق بضرورة ضمان حرية الإعلام ودوره في بناء الجسور بين الأمم.

وقال إن الحرية تفرض بدورها المسؤولية وتستلزم الأمانة في نقل الصورة وتقديم الخبر والتحليل وهو الأمر الذي من شأنه أن يسهم في تطوير المعرفة وتعزيز الاحترام المتبادل بين الشعوب والمجتمعات.

وعبر عن الاسف بخصوص الطريقة التي تناولت بها وسائل الإعلام العالمية وخاصة الغربية العديد من الحوادث والقضايا التي أثرت سلبا على الحوار الحضاري بين العرب والغرب، وخاصة القضايا التي تثير الكثير من الحساسيات بين المجتمعات، داعيا الإعلام إلى لعب دور فعال في رأب الصدع بين العرب والغرب.

واقترح عمرو موسى إطلاق أهداف ألفية جديدة خاصة بالحوار والتنوع، موضحا أن هذا المقترح الذي سبق وأن دعا إليه جورج سامبايو الممثل الأعلى للأمم المتحدة لحوار الثقافات، جدير بالدعم لأنه يقيم أساسه على البعد الإنساني الذي غاب لفترة عن منظومة بناء العلاقات بين الأمم.

أما جونيلا كارلسون وزيرة التنمية والتعاون الدولي في السويد فأكدت من جهتها على أهمية تعميق الحوار المتبادل بين العرب والغرب من أجل الإسهام في الديمقراطية وإرساء حقوق الإنسان، لافتة الانتباه إلى الدور الذي يناط بالإعلام لتفعيل هذا الحوار.

ودعت إلى توسيع استخدام التكنولوجيا ووسائل التشبيك بين المجتمعات، وفي مقدمتها الإنترنت الذي تضاعف استخدامه على مستوى العالم خلال السنوات الأخيرة.

وانتقدت كارلسون لجوء العديد من الأنظمة إلى إغلاق الإنترنت خلال الثورات التي قامت بها الشعوب في المنطقة العربية، معتبرة أن هذا الإجراء يشكل انتهاكا لحق الانسان في حرية التعبير.

وأكدت كارلسون أهمية دعم جهود الحوار بين الحضارات وحشد وسائل الإعلام في هذا الإطار للحيلولة دون التوترات الثقافية.

ومن جانبه، ذكر خورخي سامبايو، الممثل الأعلى لحوار الحضارات التابع للأمم المتحدة بأن الشهور الأخيرة شهدت تحولا اجتماعيا في مناطق عديدة من العالم و لكنها لم تؤد إلى مثل هذا التأثير على الأفكار والتصورات حيال الآخر كالتأثير الذي أحدثه ما بات يعرف ب"الربيع العربي".

وقال السيد سامبايو إن هناك "حاجة ملحة إلى وجود آراء ووجهات نظر مختلفة متاحة أمامنا حتى نتمكن من بناء تفاهم أفضل".

ودعا إلى وضع خارطة طريق جديدة للعرب والأوروبيين على خلفية التحولات الاجتماعية في المنطقة من خلال عمل المجتمع المدني والمجتمع الإعلامي، مشددا على القيم العالمية التي تتقاسمها الشعوب عبر ضفتي البحر المتوسط.

يذكر أن المؤتمر الأول للحوار الإعلامي العربي الغربي نظم تحت شعار "عهد جديد في العلاقات العربية الغربية" بالتعاون بين جامعة الدول العربية ومؤسسة "آنا ليند" لتحالف الحضارات ومؤسسة "ميديا تينور" والمعهد السويدي بالإسكندرية وتحالف الحضارات التابع للأمم المتحدة.

وشارك في المؤتمر نحو 150 من الإعلاميين وصناع القرار والأكاديميين من العالم العربي واوروبا وأمريكا الشمالية، لمناقشة وفحص الأحداث التاريخية التي تشهدها المنطقة العربية منذ مطلع العام الحالي وانعكاساتها على العلاقات الثقافية داخل المجتمعات وفي ما بينها.


2071

0






 

 

 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

المرجو من المعلقين احترام آداب وأخلاقيات النقاش وعدم التعرض للسب والمساس بالمقدسات


اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أزولاي : العالم أصبح يكتب الحرية والدمقراطية بالعربية

ويكيليكس ينشر وثائق جديدة: الملك محمد السادس واحد من الشعب

اعتقالات في صفوف قادة العدل والإحسان الناشطين في "20 فبراير"

جاكوب كوهين يفضح: أزولاي متعاون مع الموساد

تلاميذنا انتفضوا فهل من مجيب ؟؟

قريباً‮ ‬اعتماد نظام "الشوماج" أو التعويض عن فقدان الشغل

الدرس المصري مساحة للتأمل

ابرز ما تناولته الصحف الوطنية الصادرة اليوم الخميس

ابرز ما تناولته الصحف الوطنية الصادرة اليوم الأربعاء

بنكيران في ضيافة اليهود بفاس

أزولاي : العالم أصبح يكتب الحرية والدمقراطية بالعربية





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  سياسة

 
 

»  المغرب

 
 

»  المغرب العربي

 
 

»  العالم العربي

 
 

»  حول العالم

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  الرياضة

 
 

»  الثقافة والفن

 
 

»  إسلاميات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  أخبار الحوادث

 
 

»  عدالة

 
 

»  الصحة والأسرة

 
 

»  أخبار المهاجر

 
 

»  إعلام

 
 

»  الجهات

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  حوارات

 
 

»  مواقف وآراء

 
 

»  كل نفس ذائقة الموت

 
 

»  تعليم

 
 

»  خدمات

 
 

»  قراءة في الصحف

 
 
قراءة في الصحف

عاجل .... بالفيديو نايضة بعد اكتشاف أن إمتحان الرياضيات سرب قبل يوم الإمتحان بالبيضاء

 
استطلاع رأي



 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
الثقافة والفن

بالفيديو .الشاب خالد: سعد المجرد اغتصب العديد من الفتيات وهو طيش الشباب


متفرجون ينسحبون من مهرجان مراكش بعد عرض فيلم فرنسي يتضمن مشاهد جنسية


توقيف عرض فيلم في سينما بالرباط بسبب مشاهد جنسية

 
مواقف وآراء

الساسي: البيجيدي والبام أبناء منظومة التحكم


خالد الجامعي يكتب عن خــزعــبــلات بــنــكــيـــران


الهيني يقدم للحكومة حلا “سحريا” لملف أساتذة الغد

 
إسلاميات

المجلس العلمي يتراجع عن فتوى قتل المرتد وهذه مسوغاته


فيديو.. فتوى سعودية : زنا المحارم والقتل أهون من ترك صلاة الفجر


بالفيديو: الملك يحيي ليلة المولد النبوي

 
تعليم

وزارة بالمختار تعلن انطلاق عملية تكوين الأساتذة المتعاقدين

 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

   |   الرئيسية     |   اتصل بنا   |   أعلن معنا   |   للنشر معنا     | 
 شركة وصلة  اعلن معنا