|   الرئيسية     |   اتصل بنا   |   أعلن معنا   |   للنشر معنا     | 
    الأخبار         بالفيديو. بنكيران من مُعتصمه بالرباط: ‘مالقيت معامن نتفاوض لتشكيل الحكومة             المجلس العلمي يتراجع عن فتوى قتل المرتد وهذه مسوغاته             وزارة بالمختار تعلن انطلاق عملية تكوين الأساتذة المتعاقدين             صور/ منزل فخم في بريطانيا معروض للبيع بـ 2.5 دولاراً فقط!             بالفيديو.. الكاميرون تخطف كأس إفريقيا من مصر             قيادات داعشية تنقلب على البغدادي وتنقض بيعته             خيانة زوجية بدار البريهي تكشف مخبأ سريا لإعداد برامج للجزيرة             محتجون يرشقون القوات العمومية بالحجارة في الحسيمة (فيديو)             دركي معتقل في ملف المخدرات: أنا أنفذ تعليمات رؤسائي المباشرين             البارزاني: سأعلن استقلال كردستان إذا تولى المالكي رئاسة الحكومة             بالفيديو.. الأسد في أول تصريح له بعد تحرير حلب            قاعة جامعة علوم الصحة تهتز بعد دخول الملك اليها            شاهد... ركل محجبة على ظهرها ورميها من أعلى الدرج في مترو برلين!             النص الكامل لخطاب الملك            الرئيس الذي لا يستطيع الرحيل            عامان مرّا على آخر انتخابات تشريعيَّة بالمغرب، هل ساهمت نتائجها في تغيير إيجابيّ؟           
صوت وصورة

بالفيديو.. الأسد في أول تصريح له بعد تحرير حلب


قاعة جامعة علوم الصحة تهتز بعد دخول الملك اليها


شاهد... ركل محجبة على ظهرها ورميها من أعلى الدرج في مترو برلين!


النص الكامل لخطاب الملك


محمد السادس يشعل مواقع التواصل بقرعه الطبل (فيديو)


أخر كلمة لمعمر القذافي لعائلته قبل خروجه من سرت


أبو حفص واختيار الاستقلال


فقط في مدينة العرائش اعتقدو أنه مجنون فأصابهم الذهول من فصاحة لسانه


عاجل: فيضانات خطيرة في هذه الأثناء بمنطقة أوريكة

 
خدمات

مديرية الأمن الوطني: مباراة توظيف 5000 رجل أمن


فتح باب الترشيح لآلاف المناصب لولوج صفوف القوات المساعدة

 
كاريكاتير و صورة

الرئيس الذي لا يستطيع الرحيل
 
إعلانات
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
ترتيبنا بأليكسا
Flag Counter maghrebpress.net-Google pagerank and Worth
 
 

الملك محمد السادس يريد إصلاحا دستوريا شاملا


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 23 مارس 2011 الساعة 49 : 01


إن خطاب الملك الأخير ليس منة منتظرة كما يصوره بعض المحافظين، وليس تعديلا سلطويا كما يعبر عنه بعض الفعاليات السياسية تمهيدا لرفضه، بل هو تجاوب حقيقي مع مطالب الشارع المغربي والأحزاب السياسية الجادة وجمعيات المجتمع المدني المناضلة، ولو أراد الملك تطييب النفوس وتهدئتها، لخاطبنا بلغة والده التي تؤرخ للانتقال الديمقراطي البطيء "جرعة جرعة" ولم يبادر إلى ما أسماه في خطابه المذكور "بالمراجعة الدستورية العميقة" أو "الإصلاح الدستوري الشامل" وهذا ما يظهر رغبة الملك في وضع دستور جديد يضع قطيعة مع الماضي ويؤسس لمرحلة جديدة تستند على "منظومة دستورية ديمقراطية" ترسخ "العدالة الاجتماعية" وتكرس "مقومات المواطنة الكريمة".

إن الملك لم يرد تحقيق السبق أو احتكار مبادرة التغيير والإصلاح، بل أراد أن يستبق كل ما يمكن أن يسيء إلى المغرب وأن يخلق اصطداما وتفرقة بين مكونات الشعب المغربي بالنظر إلى تصاعد الاحتقان الاجتماعي الذي يعيشه المغرب وتراجع واختناق المشهد السياسي. والملك بادر بذلك باعتباره ممثلا للأمة وضامنا لوحدتها وسيادتها، وهذا دستوريا يجعل منه حكما توافقيا بين كافة الأطراف في احترام وانسجام تام مع الدستور، وهي غاية الملكية الدستورية في حد ذاتها.

ولو تأملنا المرتكزات السبعة التي تناولها خطاب 9 مارس بدء بتكريس الطابع التعددي للهوية المغربية، وختما بدسترة هيئات الحكامة الجيدة وحقوق الإنسان، سنجد أن ورش الإصلاح الدستوري سيشمل عددا مهما من الفصول يمكن أن يتجاوز نصف مواد الدستور الحالي. وفي الخطاب إشارة مهمة ينبغي أن نلتقطها من لفظة "مرتكزات" التي تعني الثوابت الكبرى، وهذا يحيلنا إلى منهج تأصيلي واسع الدلالة ولا ترادفها اصطلاحا كلمة مجالات أو محاور.

وإذا تناولنا فقط المرتكز الرابع والمتعلق بتوطيد مبدأ فصل السلط وتوازنها، والذي يمثل تاريخيا المبدأ الذي تأسس عليه الدستور الفرنسي وأغلب الدساتير الديمقراطية العريقة، سنجد أن التأصيل الدستوري لهذا المبدأ يتطلب منا مراجعة عدد من الفصول التي تهم اختصاصات الملك والحكومة والبرلمان والمجلس الدستوري والمجلس الاجتماعي والاقتصادي والمجلس الأعلى للحسابات والقضاء، ومجرد تأصيل هذا المبدأ الذي لا يأتي ذكره في الدستور الحالي إلا في الفصل 82 وباحتشام، كفيل بأن يؤسس لمراجعة دستورية عميقة وشاملة.

من الذين يختلفون مع الملك في بعض مضامين الخطاب، وهم بطبيعة الحال يستحسنون أغلبها، ولكن يعتبرونها غير كافية، من يطالب بانتخاب مجلس تأسيسي لصياغة وإعداد الدستور، وهو مطلب نادت به الأحزاب السياسية في مرحلة تاريخية معينة تزامنت مع وضع دستوري 1962 و 1970.

أكاد أجزم بأن الملك لا يرفض هذا المطلب ويعتبره شكلا ديمقراطيا لوضع الدستور، لكن هل المرحلة السياسية الحالية لا تقتضي منا التفاعل مع الأحداث بشكل ذكي وسريع؟ فهناك مطالب اجتماعية صارخة لا يمكن أن نتجاهلها اليوم بدعوى جذرية التغيير، لأن من شأنها أن تفاقم الوضع وتنتج واقعا يستحيل التعامل معه. ولنتعظ من نتيجة الاستفتاء الدستوري الذي شهدته الجارة مصر والتي زكت التعديلات المقترحة بأغلبية مريحة بلغت 77 بالمائة. وهذا في نظري ليس مرتبطا بالرضا المطلق عن المقترحات التعديلية، بل بالخروج من عنق الزجاجة، والأزمة الاجتماعية التي يتخبط فيها الشعب المصري، مع أن النخبة الشبابية التي قادت التغيير كانت ترفض التعديلات وتعتبرها غير كافية.

كما أن الدستور الحالي لا يمنع مراجعة نصوصه، اللهم الفصل 106 الذي يؤكد على أن النظام الملكي للدولة وكذلك النصوص المتعلقة بالدين الإسلامي لا يمكن أن تتناولها المراجعة. وفي اعتقادي أن الشعب المغربي لا يقبل أن يتم تغيير النظام الملكي أو المس بالدين الإسلامي كدين رسمي للدولة.

 هذا الوضع يزكيه أيضا مقترح الملك بوضع تصور مراجعة الدستور من طرف اللجنة المكلفة في أجل أقصاه شهر يونيو المقبل، الأمر الذي يظهر للوهلة الأولى متسرعا، لكنه في عمقه يؤكد ضرورة الانخراط السريع والفعال في ورش الإصلاح الدستوري بنفس الإيقاع الذي تجاوب به الملك مع إرادة الشعب يوم 20 فبراير 2011.

الكرة الآن في مرمى الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني وجميع الحركات التي خرجت من رحم الشعب لتخلق نقاشا حقيقيا بكل حرية ودون رقابة، أولا لتأطير الشعب تأطيرا كافيا ليعبر عن رأيه في الاستفتاء المقبل بكل موضوعية، بعيدا عن كل تعبئة رسمية قد تنخرط فيها جيوب المحافظين المناهضين للإصلاح والراغبين في تأزيم الوضع من أجل مصالحهم الشخصية. وثانيا لكي يعرف الشعب حقيقتهم ودورهم الأساسي ومسؤوليتهم التاريخية نكاية في الحاقدين على ممثلي الشعب والذين حاولوا عبر عقود تهميش جيوب المقاومة والإصلاح وإجهاض كل الحركات المطالبة بالتغيير.

وختاما فمسؤولية الشباب لا تنتهي بالاحتجاج والتظاهر وإشعال فتيل الثورة بل تمتد إلى الانخراط في أوراش الإصلاح بقوة سواء داخل الدولة أو داخل الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني بتغيير العقلية الاستبدادية المتحجرة التي تجاوزها الزمن ووضع الإيديولوجيات والمذهبيات جانبا، أو لم لا خلق أحزاب جديدة تتفاعل مع السياق السياسي الحالي وتؤسس لعهد جديد. وإذا كنا نريد من الملك القطع مع الماضي ونقصد بذلك عهد الملك الراحل، فالأولى أن نبادر نحن ونقطع مع ماضينا الذي تميز بالميوعة والعزوف السياسي.

 

أشرف طارق


3244

0






 

 

 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

المرجو من المعلقين احترام آداب وأخلاقيات النقاش وعدم التعرض للسب والمساس بالمقدسات


اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



20 مارس: الإلحادية والصوفية نجحت في التنظيم وفشلت في كسب ود الشعب المغربي

الملك محمد السادس يريد إصلاحا دستوريا شاملا

اعتقالات على خلفية أعمال تخريب بتاوريرت

ياسين سجل ممتلكات العدل والإحسان بإسمه

المغرب يدعو إلى تعزيز الديمقراطية في تونس ومصر

الفيزازي يصف الملك محمد السادس بأنه " الثائر الأول على الظلم"

أمينة بوعياش تدعو إلى إطلاق سراح المعتقلين السياسين وتحرير الإعلام العمومي

بنسعيد: رفضنا لقاء مستشار الملك حتى لا نجلس إلى جوار المفسدين

بن حمزة: دستور جديد غير كاف في غياب إصلاح سياسي عميق

نور الدين مضيان : الدستور المغربي الحالي متجاوز

20 مارس: الإلحادية والصوفية نجحت في التنظيم وفشلت في كسب ود الشعب المغربي

الملك محمد السادس يريد إصلاحا دستوريا شاملا

مشاورات مغربية حول تعديل الدستور و"تمرد" لشبيبة حزب الاستقلال

ياسين سجل ممتلكات العدل والإحسان بإسمه

المغرب يدعو إلى تعزيز الديمقراطية في تونس ومصر

الفيزازي يصف الملك محمد السادس بأنه " الثائر الأول على الظلم"

أمينة بوعياش تدعو إلى إطلاق سراح المعتقلين السياسين وتحرير الإعلام العمومي

نور الدين مضيان : الدستور المغربي الحالي متجاوز

ترينيداد : المغرب انخرط في الإصلاحات الدمقراطية منذ مدة

مذكرة الإصلاحات الدستورية التي أعدتها أحزاب الكتلة سنة 2006





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  سياسة

 
 

»  المغرب

 
 

»  المغرب العربي

 
 

»  العالم العربي

 
 

»  حول العالم

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  الرياضة

 
 

»  الثقافة والفن

 
 

»  إسلاميات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  أخبار الحوادث

 
 

»  عدالة

 
 

»  الصحة والأسرة

 
 

»  أخبار المهاجر

 
 

»  إعلام

 
 

»  الجهات

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  حوارات

 
 

»  مواقف وآراء

 
 

»  كل نفس ذائقة الموت

 
 

»  تعليم

 
 

»  خدمات

 
 

»  قراءة في الصحف

 
 
قراءة في الصحف

عاجل .... بالفيديو نايضة بعد اكتشاف أن إمتحان الرياضيات سرب قبل يوم الإمتحان بالبيضاء

 
استطلاع رأي



 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
الثقافة والفن

بالفيديو .الشاب خالد: سعد المجرد اغتصب العديد من الفتيات وهو طيش الشباب


متفرجون ينسحبون من مهرجان مراكش بعد عرض فيلم فرنسي يتضمن مشاهد جنسية


توقيف عرض فيلم في سينما بالرباط بسبب مشاهد جنسية

 
مواقف وآراء

الساسي: البيجيدي والبام أبناء منظومة التحكم


خالد الجامعي يكتب عن خــزعــبــلات بــنــكــيـــران


الهيني يقدم للحكومة حلا “سحريا” لملف أساتذة الغد

 
إسلاميات

المجلس العلمي يتراجع عن فتوى قتل المرتد وهذه مسوغاته


فيديو.. فتوى سعودية : زنا المحارم والقتل أهون من ترك صلاة الفجر


بالفيديو: الملك يحيي ليلة المولد النبوي

 
تعليم

وزارة بالمختار تعلن انطلاق عملية تكوين الأساتذة المتعاقدين

 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

   |   الرئيسية     |   اتصل بنا   |   أعلن معنا   |   للنشر معنا     | 
 شركة وصلة  اعلن معنا