|   الرئيسية     |   اتصل بنا   |   أعلن معنا   |   للنشر معنا     | 
    الأخبار         بالفيديو. بنكيران من مُعتصمه بالرباط: ‘مالقيت معامن نتفاوض لتشكيل الحكومة             المجلس العلمي يتراجع عن فتوى قتل المرتد وهذه مسوغاته             وزارة بالمختار تعلن انطلاق عملية تكوين الأساتذة المتعاقدين             صور/ منزل فخم في بريطانيا معروض للبيع بـ 2.5 دولاراً فقط!             بالفيديو.. الكاميرون تخطف كأس إفريقيا من مصر             قيادات داعشية تنقلب على البغدادي وتنقض بيعته             خيانة زوجية بدار البريهي تكشف مخبأ سريا لإعداد برامج للجزيرة             محتجون يرشقون القوات العمومية بالحجارة في الحسيمة (فيديو)             دركي معتقل في ملف المخدرات: أنا أنفذ تعليمات رؤسائي المباشرين             البارزاني: سأعلن استقلال كردستان إذا تولى المالكي رئاسة الحكومة             بالفيديو.. الأسد في أول تصريح له بعد تحرير حلب            قاعة جامعة علوم الصحة تهتز بعد دخول الملك اليها            شاهد... ركل محجبة على ظهرها ورميها من أعلى الدرج في مترو برلين!             النص الكامل لخطاب الملك            الرئيس الذي لا يستطيع الرحيل            عامان مرّا على آخر انتخابات تشريعيَّة بالمغرب، هل ساهمت نتائجها في تغيير إيجابيّ؟           
صوت وصورة

بالفيديو.. الأسد في أول تصريح له بعد تحرير حلب


قاعة جامعة علوم الصحة تهتز بعد دخول الملك اليها


شاهد... ركل محجبة على ظهرها ورميها من أعلى الدرج في مترو برلين!


النص الكامل لخطاب الملك


محمد السادس يشعل مواقع التواصل بقرعه الطبل (فيديو)


أخر كلمة لمعمر القذافي لعائلته قبل خروجه من سرت


أبو حفص واختيار الاستقلال


فقط في مدينة العرائش اعتقدو أنه مجنون فأصابهم الذهول من فصاحة لسانه


عاجل: فيضانات خطيرة في هذه الأثناء بمنطقة أوريكة

 
خدمات

مديرية الأمن الوطني: مباراة توظيف 5000 رجل أمن


فتح باب الترشيح لآلاف المناصب لولوج صفوف القوات المساعدة

 
كاريكاتير و صورة

الرئيس الذي لا يستطيع الرحيل
 
إعلانات
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
ترتيبنا بأليكسا
Flag Counter maghrebpress.net-Google pagerank and Worth
 
 

حركة احتجاجية للبحارة للمطالبة بوضع حد للفساد الذي عمر طويلا


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 أبريل 2011 الساعة 12 : 23


لم يكترث المسؤولون في السلطات المحلية والإقليمية ولا المركزية لحالة الهيجان التي تعيشها مدينة العرائش، بسبب التوتر الكبير الذي يسود الأوساط البحرية، وإذا ما قلنا إن الحياة توقفت بالميناء وأن البحر لم يعد يجود على المدينة بخيراته، فإننا نقول إن حركة الحياة بالمدينة مهددة بالتوقف، باعتبار أن أهم قطاع اقتصادي واجتماعي في هذه المدينة هو قطاع الصيد بدون أي منازع.
الآن، جر البحارة حبل الناقوس بقوة شديدة جدا، آملين أن تكون دقة الجرس قادرة هذه المرة على إثارة انتباه الرأي العام والمسؤولين، وقرروا الدخول في إضراب مفتوح عن العمل مرفوقا بخوض اعتصام أمام الميناء ليس للمطالبة بحقوقهم المشروعة بل أيضا لفضح حجم الفساد الخطير جدا الذي يعشش في أعماق البحر والميناء على حد سواء، أبطاله أشخاص يبدعون في فنون ومظاهر التحايل والنصب والكذب، وما كان لهؤلاء أن يحققوا أهدافهم ويبسطوا نفوذهم المطلق لولا قوة التواطؤات التي حمتهم وصانتهم، ومواقع هذه التواطؤات أضحت معروفة لدى القاصي والداني.
هذه المرة قرر البحارة أن يرفعوا أصواتهم، ولا تبدو التهديدات التي تلقوها قادرة على تخويفهم أو إقناعهم بالرجوع إلى الوراء، والدليل أن إضرابهم وصلت مدته إلى غاية اليوم أسبوعين كاملين، ورغم قساوة الظروف المناخية ورغم حجم التهديدات فإن حركتهم الاحتجاجية متواصلة بكل نضج ومسؤولية .
ماذا يطلب البحارة؟
سؤال كبير ومهم، لعل الإحاطة ببعض تفاصيله قد تنجح في تسليط بعض الأضواء الكاشفة عن حجم الفساد الذي ينخر جسد القطاع البحري بالمدينة، ومهم أن يسجل المراقب في هذا الصدد أن مطالب البحارة لا تقتصر على البحارة أنفسهم بل إن المطالب المطروحة تهم تطهير قطاع الصيد من الفساد والفاسدين وإنعاشه بما يخدم المصالح العامة.
فالقطاع يشغل أكثر من 4000 بحار يعيلون أكثر من 15 ألف من السكان مباشرة وعشرات الآلاف بطريقة غير مباشرة، لكن عائدات الصيد لا يستفيد منها البحارة ولا القطاع البحري ولا المدينة ، بقدر ما تستفيد منها ثلة من المحظوظين المستفيدين من الأوضاع الحالية، وهنا تطرح الأسئلة الحارقة جدا عن الأدوار التي كان يجب أن تقوم بها السلطات المحلية والإقليمية والسلطة الوصية على القطاع البحري.
البحارة المحتجون والمضربون يقولون إنهم فقدوا الثقة في المسؤولين المحليين والإقليميين فقد جربوهم غير ما مرة لكن اتضح أن هدف هؤلاء المسؤولين كان دائما وباستمرار تهدئة الخواطر وتخفيف الضغط وإقناع البحارة بالعودة إلى العمل، وينصرف كل إلى حال سبيله وتعود مظاهر الفساد إلى مواقعها سالمة، وهم اليوم يطالبون بضمانات حقيقية وتلبية فعلية لمطالبهم المشروعة.
فهم يطالبون مثلا بأن تكون سمسرة بيع المنتوج السمكي عامة. والذي يحدث أن بعض الأشخاص المعروفين وفي إطار تواطؤ مكشوف يحرصون على أن تكون السمسرة سرية وغالبا ما يكون ثمن البيع معروفا قبل تنظيم السمسرة ويكون المستفيد من السمسرة معروفا قبل تنظيمها أيضا في إطار توزيع دقيق للأدوار.
وهم يطالبون بتشديد المراقبة على جميع مداخل الميناء حيث يلاحظ أن إحدى الأبواب الصغيرة توجد بها مراقبة بيد أن بابا كبيرة رئيسية تغيب فيها هذه المراقبة لفسح المجال أمام تهريب المنتوج.
البحارة يطالبون بإجبار الجميع على التصريح بالكمية الكاملة من الصيد، وهنا أيضا تقع تواطؤات خطيرة جدا لكي لا يتم التصريح بالكمية الكاملة المصطادة، إنها سوق سوداء خطيرة وفتاكة تلتهم فيها البطون الكبيرة مصالح البحارة ومصالح المدينة والوطن.
وهم يطالبون أيضا بضرورة وجود مندوب عن البحارة داخل كل مركب مع توفير الحماية اللازمة له، وهذه قصة أخرى حيث يتعمد البعض بيع المنتوج البحري في عرض المياه أو تهريب جزء منه عبر بواخر ومراكب أخرى.
كما يطالب البحارة المحتجون بمطالب خاصة بهم تندرج في صلب المطالب المشروعة، فلنتصور أن الغالبية العظمى منهم غير مصرح بهم، يشتغلون في ظروف خطيرة جدا، مهددين في أية لحظة بالموت المحقق، ولنسأل هذا الشاطئ الممتد على طول العرائش كم من الأرواح والأجساد ابتلعها ، فلا تسجيل في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ولا تأمين صحي ولا تأمين ضد المخاطر، والله أعلم وحده كيف تتحمل سواعد البحر، كل هذا الظلم، ويقولون إن في العرائش عمالة على رأسها عامل ومفتشية شغل وقضاء وقوانين.
إن البحارة يطالبون بأن يستفيدوا من عطلة أسبوعية تصل إلى يومين، وهذا طبيعي لأنهم يشتغلون أكثر من 15 ساعة في اليوم، والمنطق والقانون يقول إنه يجب أن يكون الأجر حسب ساعات العمل وإما أنه يجب أن يعوض ذلك بعطلة، كما يلحون في المطالبة بالاستفادة من السكن الاجتماعي، ومن إعادة النظر في تقسيم الحصص وغير ذلك كثير.
المثير حقا أن السلطات الإقليمية وعلى رأسها السيد العامل يعترف بمشروعية هذه المطالب، لكنها تطالبهم بفك الاعتصام قبل النظر في تلبية المطالب، المشكل الأكبر أن أكثر من 2000 بحار المضربين لا يثقون في الوعود ويطالبون بالضمانات ، السلطات الإقليمية تقول لا ضمانات لها غير أنها ستكون مضطرة للتدخل بعنف لفك الاعتصام، مهددة بذلك إعادة سيناريو سيدي إيفني وخريبكة. وهنا يكمن الخطر.
لذلك بات أكثر من ملح أن تتدخل السلطات المركزية لوضع الأمور في نصابها من خلال فتح حوار جدي ومسؤول مع ممثلي البحارة والاستجابة لمطالبهم العادلة جدا.
وهذه مسؤولية السلطات المركزية ونقولها بوضوح كامل لأن السلطات المحلية قد تكون على علاقة بالأسباب التي أدت إلى ما أدت إليه.


كتب - عبد الله البقالي


1851

0






 

 

 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

المرجو من المعلقين احترام آداب وأخلاقيات النقاش وعدم التعرض للسب والمساس بالمقدسات


اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



بنسعيد: رفضنا لقاء مستشار الملك حتى لا نجلس إلى جوار المفسدين

بن حمزة: دستور جديد غير كاف في غياب إصلاح سياسي عميق

مكانة المرأة في الحكامة المحلية على ضوء مشروع الجهوية المتقدمة

الحريف يدافع عن البوليساريو أمام البرلمان الأروبي

نور الدين مضيان : الدستور المغربي الحالي متجاوز

مذكرة الإصلاحات الدستورية التي أعدتها أحزاب الكتلة سنة 2006

حركة 9 مارس تعلن عن قافلة 'لنصوغ دستورنا'

20 فبراير في ضيافة السفير الفرنسي

احتجاز نائب عميد كلية العلوم بتطوان

قوات القذافي تجبر المعارضة المسلحة على التراجع

الفيزازي يصف الملك محمد السادس بأنه " الثائر الأول على الظلم"

احتجاز نائب عميد كلية العلوم بتطوان

حركة 20 فبراير تتهم العدل والإحسان بمحاولة احتواء الحركة

بيان مذيل بأكثر من 100 توقيع للتنسيقية المحلية لحماية شجرة الأركان بالخصاص

وقفة احتجاجية لأساتذة جامعيون بتطوان

وزارة التربية الوطنية تنهي ملف الأساتذة المجازون

رجال التعليم يحتجون ضد النائب الإقليمي للوزارة بسيدي إفني

حركة احتجاجية للبحارة للمطالبة بوضع حد للفساد الذي عمر طويلا

وقفة تضامنية بمسجد طارق بطنجة لنصرة الشعب الفلسطيني عقب صلاة الفجر

المخيمات الاحتجاجية لشباب 15 مايو بإسبانيا





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  سياسة

 
 

»  المغرب

 
 

»  المغرب العربي

 
 

»  العالم العربي

 
 

»  حول العالم

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  الرياضة

 
 

»  الثقافة والفن

 
 

»  إسلاميات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  أخبار الحوادث

 
 

»  عدالة

 
 

»  الصحة والأسرة

 
 

»  أخبار المهاجر

 
 

»  إعلام

 
 

»  الجهات

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  حوارات

 
 

»  مواقف وآراء

 
 

»  كل نفس ذائقة الموت

 
 

»  تعليم

 
 

»  خدمات

 
 

»  قراءة في الصحف

 
 
قراءة في الصحف

عاجل .... بالفيديو نايضة بعد اكتشاف أن إمتحان الرياضيات سرب قبل يوم الإمتحان بالبيضاء

 
استطلاع رأي



 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
الثقافة والفن

بالفيديو .الشاب خالد: سعد المجرد اغتصب العديد من الفتيات وهو طيش الشباب


متفرجون ينسحبون من مهرجان مراكش بعد عرض فيلم فرنسي يتضمن مشاهد جنسية


توقيف عرض فيلم في سينما بالرباط بسبب مشاهد جنسية

 
مواقف وآراء

الساسي: البيجيدي والبام أبناء منظومة التحكم


خالد الجامعي يكتب عن خــزعــبــلات بــنــكــيـــران


الهيني يقدم للحكومة حلا “سحريا” لملف أساتذة الغد

 
إسلاميات

المجلس العلمي يتراجع عن فتوى قتل المرتد وهذه مسوغاته


فيديو.. فتوى سعودية : زنا المحارم والقتل أهون من ترك صلاة الفجر


بالفيديو: الملك يحيي ليلة المولد النبوي

 
تعليم

وزارة بالمختار تعلن انطلاق عملية تكوين الأساتذة المتعاقدين

 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

   |   الرئيسية     |   اتصل بنا   |   أعلن معنا   |   للنشر معنا     | 
 شركة وصلة  اعلن معنا