|   الرئيسية     |   اتصل بنا   |   أعلن معنا   |   للنشر معنا     | 
    الأخبار         بالفيديو. بنكيران من مُعتصمه بالرباط: ‘مالقيت معامن نتفاوض لتشكيل الحكومة             المجلس العلمي يتراجع عن فتوى قتل المرتد وهذه مسوغاته             وزارة بالمختار تعلن انطلاق عملية تكوين الأساتذة المتعاقدين             صور/ منزل فخم في بريطانيا معروض للبيع بـ 2.5 دولاراً فقط!             بالفيديو.. الكاميرون تخطف كأس إفريقيا من مصر             قيادات داعشية تنقلب على البغدادي وتنقض بيعته             خيانة زوجية بدار البريهي تكشف مخبأ سريا لإعداد برامج للجزيرة             محتجون يرشقون القوات العمومية بالحجارة في الحسيمة (فيديو)             دركي معتقل في ملف المخدرات: أنا أنفذ تعليمات رؤسائي المباشرين             البارزاني: سأعلن استقلال كردستان إذا تولى المالكي رئاسة الحكومة             بالفيديو.. الأسد في أول تصريح له بعد تحرير حلب            قاعة جامعة علوم الصحة تهتز بعد دخول الملك اليها            شاهد... ركل محجبة على ظهرها ورميها من أعلى الدرج في مترو برلين!             النص الكامل لخطاب الملك            الرئيس الذي لا يستطيع الرحيل            عامان مرّا على آخر انتخابات تشريعيَّة بالمغرب، هل ساهمت نتائجها في تغيير إيجابيّ؟           
صوت وصورة

بالفيديو.. الأسد في أول تصريح له بعد تحرير حلب


قاعة جامعة علوم الصحة تهتز بعد دخول الملك اليها


شاهد... ركل محجبة على ظهرها ورميها من أعلى الدرج في مترو برلين!


النص الكامل لخطاب الملك


محمد السادس يشعل مواقع التواصل بقرعه الطبل (فيديو)


أخر كلمة لمعمر القذافي لعائلته قبل خروجه من سرت


أبو حفص واختيار الاستقلال


فقط في مدينة العرائش اعتقدو أنه مجنون فأصابهم الذهول من فصاحة لسانه


عاجل: فيضانات خطيرة في هذه الأثناء بمنطقة أوريكة

 
خدمات

مديرية الأمن الوطني: مباراة توظيف 5000 رجل أمن


فتح باب الترشيح لآلاف المناصب لولوج صفوف القوات المساعدة

 
كاريكاتير و صورة

الرئيس الذي لا يستطيع الرحيل
 
إعلانات
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
ترتيبنا بأليكسا
Flag Counter maghrebpress.net-Google pagerank and Worth
 
 

"في مدح أهل الله"


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 01 مارس 2012 الساعة 22 : 02


أعني بهم حملة كتاب الله وحفاظه،وأئمة المساجد،الذين كتبوا القرآن في الالواح حرفا حرفا ، وعكفوا عليه ترديدا وتكريرا،حتى تعطرت به الآذان، وأشبعوه مراجعة ومعاودة حتى رسخ في الاذهان .هم القوم الذين خالط كلام ربهم أنفاسهم، وصارت ألفاظه ومعانيه ذرات في تكوينهم ، تتمشى في مفاصلهم ، وتسري في أوصالهم، ألفتها أسماعهم ، وحفظتها قلوبهم ، وعشقتها أرواحهم ، ورسخت في أعماقهم آيات مبينات تتلى،وسور محكمات تنزل من اللوح المحفوظ وقرت على  صفحات صدورهم وكَمَنت -على جلالتها-  في أفئدتهم .

فإذا وقفوا بها مصلين ،أوجلسوا لها مرتلين ،انثالَت الآيات على الالسنة طرية ،وتزاحمت على الشفاه طلِية،ما يأخذك –أيها المومن-في رحلة نورانية،تأتلق فيها الحكمة الالهية ،وتتلذذ بالوحي الرباني، والكلام العالي، والبيان البديع والرفيع

أولئك –ياصاحبي- هم خير هذه الامة ،وأهل فضلها ،وسادة الدنيا،وأولياء الله ، وملح الارض،وقطرات الندى في جفاف العمى ومستقر كلمات الله ،والمتنقلون بسره العظيم

يكفيهم شرفا أن الله خصهم بكلامه ،واصطافهم لحمل وحيه .نظر الله إلى قلوبهم فوجدها صافية نقية،صاحية لينة ، فأودعها كلامه، وصب في تلافيفها وحيه،"ثم أورثنا الكتاب الذين اصطفينا من عبادنا"

فلا غَرْو أن يكونوا خاصة الخاصة،وخلاصة النخبة الذين يسمع الكون إلى أصواتهم ،ويخشع الوجود لما يرتلون ويقرأون وتسري قشعريرة الرهبة في القلوب والجلود، وتطمئن النفس لحقائقه وترتاح الروح وتفرح

لكن للاسف الشديد أن الدهر وأهله ، أخروا مقام هؤلاء ، وتنكروا لأقدارهم ونفضوا أيديهم منهم ، ولم يجِلوا فيهم ما يحملون ، ولم يبجلوهم كما يستحقون،ذلك لأن بهرجة الباطل ، وتزاويق الضلال ، وضجيج الهراء،وسطوع ألون الغباء، وقلب الحقائق،شغل الناس عن وقار القرآن وضخامة الكتاب ، وهدوء الحق ، وبهاء أهل الله ، وسكينة الصالحين

عميت أبصار عن سمت الخير ، ومخايل الفلاح، وصمت آذان  عن صولة اليقين ، وقوارع الحجج ، ولوامع الثواب، وتعثر العقل في حبائل الاهواء , ودخل في سبات الاغترار.

ليس ذلك آخر سفالة العصر وسخافته أن لم يسمح لهذه الفئة بموطىء قدم في وظائف الدولة، ولا بوضع مقنن في رواتبها المبذولة حتى للعابثين واللاعبين والراقصين.أما إذا  مَنت عليهم فإنها تَمن بأقل الفتات ، لا يكاد يبقي إلا على رمق الحياة

يا هؤلاء:إن المروءة والشهامة تأبى أن تتعامى عن مكانة هؤلاء أو تسمح بإهانتهم ،تأبى لأنها تعرف أقدار الكرام ، وتزن بغير ما يزن به هؤلاء الاقوام.

ويابى الدين العظيم أن يكون أهله أهون الناس شأنا وأقلهم قدرا ، وأذلهم قبيلا ، وأحناهم جباها ،وأضعفهم صوتا ، وهم كما قيل قديما :

ولا يَردُون الماءَ إلا عشيةً .إذا صدر الوراد عن كل منهل

بل لا يسمح لهم أن يردوه أصلا

إذا كان الحديث الشريف يقول :"لاتسبوا الديك فإنه يوقظ للصلاة"فعرف له قدره لإيقاظه للصلوات ، وحفظ له حرمته لتذكره بالاوقات فما بالك بمن يمارس ذلك تقربا لربه وتعبدا، ويفقه ما يفعل ،ويؤم بكلام الله المومنين، ويقود الناس إلى رب العالمين.

والعقل السوي يابى أن تضع أهل الكتاب المبارك ،في مقام دني أو منزلة زَرية ، ومكان مَهين

إن وضع أهل الذكر في منزلة واحدة مع الدهماء ،وجعلهم سواسية مع الهمج الساقط،يعتبر وصمة  في ميزان التمييز ، ونقصنا معيبا في إدراك الفوارق ،وتضييعا لمقاييس الفرادة والاستحقاق.وفي الحديث الشريف"نزلوا الناس منازلهم"

كل هذا حصل في السنوات الأخيرة لما تسلل إلى وزارة الاوقاف من ليس من أهلها ، وتسنم وظائفها من أتاها من ظهرها لا من بابها،ما سبب كثيرا من الأذى والكرب لأهل المساجد ،وحصل لهم الهوان المبين .لا من باب تقليل الرواتب ونزفها، ولا من باب "التوقيفات"الجائرة فحسب –وهذا كله لو تعلمون عظيم-لكن مربط الفرس في المشكلة ،ما سلكته الوزارة المعنية من اتباع سياسة الإذلال ،ونزع المصداقية ، وتحطيم الشمَم والأنفة لدى الفقيه ،وترويضه على التبعية والخنوع ، وإلزامه بالتفكير النمطي المعلب ، ومصادرة حق الاختلاف ، وتكميم الأفواه وخنق الحناجر الصادحة الصادعة، وتهميش الكفاءات وتقديم المتملقين والإمعات

ذلك ما حرم الخلق من وهج الحق،وسطوع الحجة ، وبيان المنابر وفسح المجال للتنصير والتشيع ، والعلمانية العوراء ، والدروشة المخدرة في حين يظل الفقيه المتمكن ،مَسحول الكرامة ، مسحوب الصوت.

ياهذا : إن ما يجري وجع من أوجاع العصر ،وألم في صدور الأحرار ،وفساد فوق باع المصلحين –كما قال شوقي.

والأدهى فما يجري ، أن يدخل على الخط بعض الكتبة المدحورين بهجوم مُوَازٍ،وهجاء مُؤازر على الفقهاء والائمة والخطباء ، شحذوا له ألسنتهم وسلوا سكاكينهم في مهرجان الذبح القائمة لهذه الفئة المَهِيضة الجناح

لست أدري هل ما يحصل لأهل الذكر هو تجسيد لمعاناة أهل الله الموعودين بالبلاء ، والمَنْذورين لمثل هذا الابتلاء "أشدكم بلاء الانبياء الخ" أم إن اولئك يعيدون العداوة القديمة القائمة بن الفقيه والسفيه جَذَعةً.

ورحم الله الشافعي حين قال:      ومنزلة الفقيه من السفيه .  كمنزلة السفيه من الفقيه

أم إم هذا تجليات الباطل والظلم إذا انتفش وانتعش " وسيعلم الذين ظلموا أ ي منقلب ينقلبون"

أحمد بن محمد الشبي


1103

2






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- الوضع الكارثي في دولة امارة المومنين والائمة نوابه

اسد الجنوب اكادير


فمثلا في الامارات الامام يتلقي 13000.00 درهم على أقل تقدير كراتب شهري مع التكفل بتعليم اثنين من أبنائه, ويخصص له شهر كعطلة سنوية. وغير ذلك من الاحترام والتقدير لدى المسؤولين عن الشأن الديني
اما في تركيا فالامام يتلقي 15000.00 درهم شهريا وتعد له جميع ألبسة الصلاة داخل المسجد وتأتيه جميع الجرائد يوميا مجانا .وتقاعده 10000.00 درهم فقارنوا اخواني راتب الامام في بلدنا 800 درهم او بتقاعده الذي هو 150 درهم بما قدمناه لكم.اما كيفة معاملته فوضع كارثي وهذا كله موثق بالدلائل والبراهين

في 01 مارس 2012 الساعة 06 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- ل سيرتفع هذا التهميش في ظل حكومة ما يسمى بالاسلاميين ام هي مجرد أحلام؟

امام مسجد

شكرا للفقيi المحترم الذي dنم فكره عن اطلاعه العميق بما يجري. فسياسة تهميش الائمة والفقهاء وطلبه القرآن سياسة ممنهجة يراد منها طمس معالم iذا الدين. وهذا كله باتفاق مع العلمانين اعداء الدين .وتهميشنا ليست الوزارة المعنية هي المسؤولة عنه لوحدها. بل الحكومات المتعاقبة له اليد الطولى في تهميشنا.والسؤال المطروح هي ل سيرتفع هذا التهميش في ظل حكومة ما يسمى بالاسلاميين ام هي مجرد أحلام؟

في 04 مارس 2012 الساعة 16 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

المرجو من المعلقين احترام آداب وأخلاقيات النقاش وعدم التعرض للسب والمساس بالمقدسات


اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



البديل الحضاري المحظور يصوت بنعم على الدستور

نص التصريح الحكومي كما قدمه بنكيران أمام البرلمان

"في مدح أهل الله"

لوموند: قطر دويلة قزم قفزت إلى قطار الأحداث وستدفع ثمن انتفاخها

روسيا.. بوتين يفوز في الانتخابات الرئاسية في الجولة الأولى

العدل والإحسان تهدد بموجة ثانية من الحراك الشعبي أكثر قوة

انشقاق رئيس الوزراء السوري ووصوله إلى الأردن

معركة بين الجزيرة والعربية للسيطرة على الإعلام العربي

هيومان رايتس: القذافي أعدم بعد أسره

واشنطن و لندن يتوعدان القاعدة في مالي ويساندانها في سورية

نقابات UMT وUNT يصوتان بنعم على الدستور

أخيرا قاضي التحقيق يفتح ملف الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي متابعة 24 متهما بجناية تبديد أموال عمو

المغربيات والاعتقاد بالجن والخرافة

حسني مبارك متهم بتهريب 15 مليار دولار امريكي إلى إسرائيل

"في مدح أهل الله"

انطلاق العمل بنظام المساعدة الطبية "راميد" والداخلية تحصر عدد المستفيدين في 8 ملايين

مئات القضاة تحت أشعة الشمس تضامنا مع المستشار محمد عنبر

مرسي عندما يصبح إيرانيا ... أو الترجمة الخائنة

اهتمامات الصحف الوطنية الصادرة اليوم الخميس

الخريطة الجديدة للدول المغاربية حسب برنارد لويس





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  سياسة

 
 

»  المغرب

 
 

»  المغرب العربي

 
 

»  العالم العربي

 
 

»  حول العالم

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  الرياضة

 
 

»  الثقافة والفن

 
 

»  إسلاميات

 
 

»  مجتمع

 
 

»  أخبار الحوادث

 
 

»  عدالة

 
 

»  الصحة والأسرة

 
 

»  أخبار المهاجر

 
 

»  إعلام

 
 

»  الجهات

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  حوارات

 
 

»  مواقف وآراء

 
 

»  كل نفس ذائقة الموت

 
 

»  تعليم

 
 

»  خدمات

 
 

»  قراءة في الصحف

 
 
قراءة في الصحف

عاجل .... بالفيديو نايضة بعد اكتشاف أن إمتحان الرياضيات سرب قبل يوم الإمتحان بالبيضاء

 
استطلاع رأي



 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
الثقافة والفن

بالفيديو .الشاب خالد: سعد المجرد اغتصب العديد من الفتيات وهو طيش الشباب


متفرجون ينسحبون من مهرجان مراكش بعد عرض فيلم فرنسي يتضمن مشاهد جنسية


توقيف عرض فيلم في سينما بالرباط بسبب مشاهد جنسية

 
مواقف وآراء

الساسي: البيجيدي والبام أبناء منظومة التحكم


خالد الجامعي يكتب عن خــزعــبــلات بــنــكــيـــران


الهيني يقدم للحكومة حلا “سحريا” لملف أساتذة الغد

 
إسلاميات

المجلس العلمي يتراجع عن فتوى قتل المرتد وهذه مسوغاته


فيديو.. فتوى سعودية : زنا المحارم والقتل أهون من ترك صلاة الفجر


بالفيديو: الملك يحيي ليلة المولد النبوي

 
تعليم

وزارة بالمختار تعلن انطلاق عملية تكوين الأساتذة المتعاقدين

 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

   |   الرئيسية     |   اتصل بنا   |   أعلن معنا   |   للنشر معنا     | 
 شركة وصلة  اعلن معنا